• ×
علي بن حسن العُمري
بواسطة : علي بن حسن العُمري

 2  0  891
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شاهدنا منذ ان تدرج شهر رمضان المبارك يومًا بعد يومًا وقَربنا من انتهاء العشر الاولى منه ، وساعةٌ بعد ساعة تزيد الاشياء الطفولية التي تُنقص من قدره وفضله العظيم الذي لايحصى ، "حلقات رمضان " او كما يُقال ( كواليس وحلقة اليوم ... ) وهي عباره عن اشتباكات وعراك بالايدي ويتطور الامر احيانًا للادوات الحادة ، يكتم الرجل لسانة ! ويشغِل يديه عوضًا عنه وبإعتقاده انه لاينقص من صومه شيئاً ونسى قوله صل الله عليه وسلم ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ) والحديث يوجه ويرشد إلى الكف عن أذية الناس باللسان واليد فلا يؤذي المسلم أحدًا من الناس بقولٍ ولا بفعل ، وخص اليد بالذكر لأن معظم الأفعال بها .

اوضح عددٍ من الاطباء ان الاشتباكات والعراكات التي تحدث بنهار رمضان سببها الصوم وتغير عادات الاشخاص الغذائية والإقلاع عن التدخين او ايضًا عن شرب الشاي والقهوة مما يعكر الأمزجة ويشعل الخلافات بين الصائم رغم ان الصوم بريئًا مما يفعلون ، فالصائم وتصوراته الخاطئة هي من تعزز هذا المفهوم لديه ، والعكس صحيح للذي يحدث وهو المؤسم حقًا ، الفهم المعكوس والمخالف لفضل هذا الشهر هو من يُحرك ويعزز مثل هذه التصرفات التي يبرىء شهر رمضان منها ومما يفعلون من عراك وأشتباكات ، فالعِراك في اللغة العربية الخِصام او القْتِال ، فأختصم فلانٌ مع فلان وهو الجِدال او الخلاف الحاصل بسبب " اتفه الاسباب " والتي لايطيق بها الصائم كلمةً واحدة من اي شخصً كان اثناء يومه الذي يريد ان ينقضي سريعًا من اجل الملهيات او ماحُرم منه اثناء النهار كما بين الاخصائيون حول هذا .

ان الواقع المُر والمتكرر في رمضان انتشار مقاطع الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتفاهات المنتشرة والمتداولة ، بلا هدفٍ او معنى يُوحى الى أنه والى الآن توجد عينات لافرق عندها بين رمضان وغيره من الاشهر والحاصل لديهم يتكرر كل سنه ، لايكف لسانه ولايسلم المسلمون من يده ، الناتج من ذلك هو الشعوب التي نحنٌ قدوتها ونحنٌ محط الانتباه ، نحنٌ هذا الشعب الذي سكن مملكة هي مقصد المسلمون حول العالم
والذي كان هم اخر تفكيرهم حين انتشارها خارجًا فمواقع التواصل ممتده بالداخل والخارج وقبل كل هذا لينظروا الى قوله تعالى ( وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ).

علي بن حسن العُمري

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1438-09-11 01:52 مساءً الزهيراء :
    جزاك الله خير . ليت كل الناس يفهمون . مع ان الشياطين تصفد في رمضان . لكن شياطين الانس يكملون الناقص. ايضا الصوم. يهد القوة فمن ايو لهم قوة للعراك . واين هم من وصية النبي صل الله عليه وسلم (لاتغضب ) واين هم مت وصيته في قوله ان سابه احد. فليقل اني صائم ، الافضل يحلس في بيته. وينام عن اذية الناس .*
  • #2
    1438-09-13 12:57 صباحًا سميره الغامدي :
    الكاتب تطرق باسلوب جميل ومميز للي يصير صراحة وأين خجلنا من الله سبحانه اولا ثم من عظم وفضيلة هذا الشهر شكرا للكاتب على هذه الالتفاتة الجميلة لهذا الموضوع