• ×

الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

فاطمة سعد الغامدي
بواسطة : فاطمة سعد الغامدي

 10  0  993
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

التعليم هو المنصة الاولى التي انطلق منها المبدعون الذين ملأوا الدنيا ابداعا وحضارة . جملة يتم تردديها كثيرا ،بل وتضرب الأمثال، وتقتنى الحكم، وتدرج القصائد والأشعار، كالاطباء والمهندسين الكتاب والصحافيين والادباء والطيارين وغيرهم، معظمهم نالوا الشهرة من أوسع ابوابها وتم توثيق أعمالهم والكتابة عنها وتكريمهم بحيث أصبحوا رموزا لنهضة بلدانهم فلا يذكر تاريخ أو جغرافيا أو مصادر ثروة تلك البلدان إلا وذكر مبدعوها ومجدت أعمالهم والأمثلة كثيرة. ففي منطقة الخليج العربي المحاذية لنا نجدمثلا الأستاذة الفاضلة مريم عبدالملك الصالح ومآثرها في التعليم وفي البحرين بهيجة الديلمي وخديجة السيدوغيرهن في الإمارات وقطر وعمان ، بل وصل الأمر إلى تسمية مدارس أوقاعات كبرى في المدارس والجامعات بأسماء هؤلاء الرائدات .
كما لم تنس الوزارات الأخرى بالمملكة العربية السعودية روادها ومبدعيها ففي الطب يذكر الدكتور عبدالله الربيعة وفي السياسة الأمير الراحل سعود الفيصل رحمه الله ووزير الخارجية عادل الجبير وغيرهم كثيرون كالدكتور غازي القصيبي ، وغادة المطيري وربما تكون بعض الوزارات قد أصدرت كتبا لأبرز منسوبيها أو كرمتهم في محفل كبير إلا التعليم وخاصة تعليم البنات ،بحيث أن الباحث في هذا المجال يكاد لايجد أعمالا مجيدة لمعلمات أو قائدات أو مشرفات وكأن هذا الكيان العملاق /تعليم البنات لاينجب .
ولو سألت قارئي الكريم عن شخصية نسائية سعودية بارزة في التعليم لحار جوابا فضلا عن أن يذكر أعمالها وجهودها والتي كانت لها دور في تطوير التعليم في بلادنا الحبيبة وتطوره. مما يجعلني أقف دقيقة صمت ورثاء لهذه الجهود التي لم تقدر حق قدرها. وكأن المعلمة شمعة كتب عليها الاحتراق فقط ، وكأن منصات التتويج لاتتسع لهؤلاء .ولذلك تولدت لدي رغبة عميقة في الكتابة عن هؤلاء عندما كنت أقوم بزيارة اشرافية لبعض المدارس في مجال عملي فأشعر حسرة عظيمة تنتابني ، حيث تعد مثل هذه الشخصيات للتقاعد وكل مانالته شهادة ستصفر بعد حين أودرعا سيهتريء لامحالة , وزادني ألما موت بعضهن ولازالت آثارهن باقية تنطق بها أركان مباني التعليم في غصة وملامح قصة باهتة ..
فماب النا ونحن نقف أمام أخوتنا العرب وهم يقدمون مآثر مبدعيهم في التعليم في كتاب أو سيرة ذاتية بينما نكتفي بذكرهم شفويا في عبارات ركيكة خجلى في زمن لايؤمن بغير الشواهد الموثقة ؟!
هذا الطريق الشائك يجذبني وسأتتبعه بإذن الله وبدعم محبي الوطن في كل مكان ، سأنطلق من هنا صحيفة أنباء الباحة المتميزة ،شاكرة كل من دعمني وآمن بما آمنت به هنا .لأجمع هذه المآثر العظيمة في كتاب بإذن الله . وصدق القائل لايشكر الله من لايشكر الناس .

التعليقات ( 10 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1438-09-22 10:57 مساءً محمد حاوي :
    كثيرات هن المبدعات في وطني ..*
    كثيرات هن المتميزات ..*
    كثيرات من أخذت زمام المبادرة ، لكن الإعلام ظلمهن ..*
    والمجتمع ظلمهن ..*
    وأملهن فيك أستاذة فاطمة الغامدي ومن انتهجت نهجك وسلكت طريقك في إظهار الوجه الآخر للمرأة ..*
    وفقك الله وأنار دربك*
    • #1 - 1
      1438-09-23 07:19 صباحًا فاطمة :
      حضورك يدعم مبدأي لاعدمتك
  • #2
    1438-09-23 02:37 صباحًا عبدالله الفهمي :
    السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته*
    *ليس بالغربب هذا المقال على إبنة الوطن*
    وتشكرين استاذة على هذا العطاء*
    هناك أقلام لها الحق أن تصل وبكل قوة وشموخ*
    وقلمك من أبرزها*
    *بالتوفيق والسداد
    ودمتم في رعاية الله وحفظه*
    • #2 - 1
      1438-09-23 07:26 صباحًا فاطمة :
      حضورك ا.عيدالله *اضافة
  • #3
    1438-09-23 07:36 صباحًا علي الغامدي ابو معتصم :
    اقسم برب البيت وانا صائم لو اخترت اجمل ما قالته العرب في الثناء والمدح لا اعتقد انها راح *توفيك حقك *.. *فكر رائع وعمل راقي وهدف نبيل *ولا شك * اننا راح ننتظر بلهفة وشوق*
    باكورة هذا العمل *المميز*
  • #4
    1438-09-23 06:54 مساءً صالح فيضي :
    تهميش المبدعين ظاهرة ملفتة في عالمنا العربي في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بابناءه لانلمس أي صدى في عالمنا إلا من ورقة باهتة لاتسمن من جوع تسمى تكريم !*
    نتمنى أن نجد اهتمام بالمبدعين والمخلصين المتفانين في أعمالهم حتى تكون حافز لهم لمزيد من البذل والعطاء ودافع للتنافس ، وشكرا لك يا أستاذة لأنك خصصت أهم فئة بهذا المقال .
  • #5
    1438-09-23 08:26 مساءً فايع عسيري :
    مقدمة راقية ولغة محكمة السبك والصياغة ..شغف الكتابة ولهفة الأسلوب ..أجزم لكـِ بأن مقدمتك تذكـرة عبور لقلوب الملايين ..

    ليست بغريبة عليكـ أستاذة فاطمة فقد ولدتِ مبدعة ..
    هنيئاً لمن سيسطره قلمكـ وهنيئاً لكل من يقرأ لكـ..

    جميلٌ ورائع ما نثرتيه
    أبحرت مع هذه القيمة والقامة وسافرت معكـ نحو المجـد الذي يسكنكـ وتسكنينه..

    أشفق عليكـ من حمل هذه المسؤولية العظيمة وكلي ثقة بأنكـ قادرة بإمتياز ..
    الوفاء والنبل شعور إنساني عظيم
    يسمو فوق كل حديث .

    دمت بود وحبورٍ ودائم
    وفقكـ الله وييسر لكـ كل أمنياتكـ .
  • #6
    1438-09-24 06:19 صباحًا ناجي. السبيعي :
    لافض فوك ولاجف مدادك
    صدقت وربي لكن وزارة الترميم غارقة في عيوبها وجحد جهود منسوبيها بنين وبنات وماذكرته ليس إلا واحدا من تلك العيوب .
  • #7
    1438-09-24 06:28 صباحًا عبدالعزيز العفوه :
    مقال في الصميم وإشارة لجانب جدا مهم تم تغافله انا اتمنى أن تكتبين هذا الكتاب عن دور المعلم /ة ونماذج عن كفائته وتفانيه ونبوغه وصبره وتضحيته لن تعدمين المادة يااستاذه فاطمة فالمدارس مليئة بالنماذج المضيئة واعتقد ان صدور كتاب في هذا الحقل لم يسبقك به احد وهذا التفرد يليق بك ، كل التوفيق*
  • #8
    1438-09-24 06:36 صباحًا عبدالعزيز العفوه :
    مقال ممتاز وإشارة ذكية لجنود المعرفة ، واتمنى صدور كتابك سريعا ولن تعدمين المادة يافاطمة فالمدارس مليئة بهؤلاء النجوم الذين يستحقون تسليط الضوء على تضحياتهم وصبرهم وتفانيهم ، برافو عليك احسب انه لم يسبقك احد لهذا المشروع النبيل وهو يليق بك بدون شك.
  • #9
    1438-09-24 06:50 صباحًا أحمد القيسي :
    مقال في غاية الروعة ليس في حبكة كتابة المقال فقط بل في الموضوع الذي يعتبر لك يد السبق في طرحه ..عدم بروز أسماء نسائيه في مجال التعليم كإنجاز وإنتاج شيئ ملموس قد لا يكون واقعيا وهناك أسماء قد تكون مجهولة ولم يسلط الضوء على أعمالها وهذا يرجع لعدة أسباب لعل على رأسها وأبرزها أنهن يعشن في مجتمع ذكوري
  • #10
    1438-09-26 05:45 مساءً فاطمة :
    الشكر لكل التعليقات الجميلة من الاأدباء والمثقفين أصدقاء الحرف والنزف ..