• ×

الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017

عبدالخالق الخريصي
بواسطة : عبدالخالق الخريصي

 0  0  1176
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


في بداية الامر هنيئاً لاهلنا في قرى بني خريص وآل عبدالحميد وجميع القرى التي في وادي دوقة على صبرهم الكبير في ظل عدم اكتمال الخدمات لهذه القرى.
هل يمكن ان تتخيل ان هنالك فوق ٢٣ قرية تابعة لمحافظة ( قلوة ) تفتقر الى اهم الخدمات التي يجب توفرها.
تخيل ان هذه القرى وبالذات قرى بني خريص والمتمثلة في ( الوحشة والبويرة والسلمة والعشيرة والشقرة ) لم تكتمل شبكة الطرق لها وكذلك الانارة لتلك الطرق القديمة التي فيها وكذلك الانارة للشوارع الصغيرة في هذه القرى مثلها مثل القرى الاخرى .

تخيل ان هذه القرى تبعد عن محافظة قلوة ما يقارب عشرين كيلو وعن مستشفى قلوة العام باكثر من ذلك بقليل اَي انه فِي حالة وجود حالة طارئة لا سمح الله في احدى هذه القرى يمكن في حينها ان نقول لصاحب الحالة ( وداعاً ) اذا لم يلطف الله به ويصل للمستشفى في أسرع وقت وذلك لبعد المسافة بين هذه القرى ومستشفى قلوة العام الذي به قسم خاص (طوارئ) ، حيث انه لايوجد اَي ( مركز طوارئ ) يخدم هذه القرى وغيرها من القرى الاخرى في المراكز الصحية التي يوجد بها .
لماذا لايكون هنالك ( قسم طوارئ ) في احد هذه المراكز الصحية المتواجدة مثلاً في ( مركز صحي حصن الحبس) أو ( مركز صحي ال عبدالحميد )!!!.

تخيل انه لا يوجد لدينا في هذه المراكز المذكوره مركز (للهلال الاحمر) يستطيع تقديم الحالات الإسعافية العاجلة ونقلها وعلينا الانتظار لتقديم وإسعاف الحالات من خلال مركز الهلال الاحمر الموجود بمحافظة قلوة !!.

تخيل انه في حالة وجود حريق في احدى البيوت الموجودة في هذه القرى لا قدر الله قد تلتهم الحريق هذا البيت بمن فيه قبل ان يصل ( الدفاع المدني ) المتواجد بمركزه الوحيد في مدينة قلوة ويبعد بنفس المسافة !!!!

تخيل لا يوجد شبكات للهاتف الثابت التي من خلالها تستطيع الاستفادة من خدمات الاتصالات من إنترنت وغيرها في هذه القرى ( قرى بني خريص ) المذكورة مثلها مثل القرى الاخرى لماذا !!!!!!.

لماذا لا تكون هذه الخدمات التي يحتاجها أبناء هذه القرى في ( قرى حصن الحبس ) أو في ( قرى آل عبدالحميد ) متوفرة ،
حيث انه تتوفر الأماكن التي تستوعب وجود مثل هذه المراكز من( الدفاع مدني و الهلال الاحمر و مركز طوارئ في احدى المراكز الصحية وطوارئ الكهرباء وكذلك فرع لشركة الاتصالات ) وان تكون جميعها قريبه من مركز حصن الحبس أو مركز صحي آل عبدالحميد مثلاً والذي ننتظر ان ينتهي انجازه بفارغ الصبر بعد مرور السنين الطويلة على تحديد موقعه مروراً بأرسائه وانشأئه .!!!!!

هذه بعض من معانات واحتياجات هذه القرى التي نتمنى من محافظ محافظة قلوة ومن رئيس بلدية محافظة قلوة الاهتمام بها واعطائها الاولوية والالتفات لها.



التعليقات ( 0 )