أكد عميد كلية الأمن السيبراني الدكتور عبدالله الدهلاوي، أن العاصمة الرياض اختيرت لتكون مقراً للكلية المزمع إنشاؤها، التي ستمنح البكالوريوس والدبلومات في 8 تخصصات بمجال البرمجة والتخصصات الدقيقة في الأمن السيبراني.

وأضاف الدهلاوي، وفقاً لـ”مكة”، أن كلية الأمن السيبراني، ستستقطب كوادرها التعليمية عبر عقد شراكات استراتيجية مع جامعات عالمية متخصصة في مجال الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي.

وبحسب الدهلاي، فإن الكلية ستقدم تخصصات: بكالوريوس العمليات السيبرانية، بكالوريوس الجرائم السيبرانية، بكالوريوس الذكاء الصناعي، دبلوم التحقيق في الجرائم السيبرانية، دبلوم الدفاع السيبراني، دبلوم البيانات الضخمة، دبلوم الاستجابة للحوادث السيبرانية، ودبلوم حوكمة أمن المعلومات.

وكان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني سعود القحطاني، قد أصدر قراراً بإنشاء كلية للأمن السيبراني والبرمجة والذكاء الصناعي، بهدف تأهيل كوادر وطنية متخصصة في الأمن السيبراني، وتوطين التقنيات الحديثة التي يحظر استيرادها من بعض الدول المتقدمة، وتضمن القرار تعيين الدكتور عبدالله الدهلاوي عميدا لها.