إذا كنت تحاول التخلي عن الصودا، فإن وصفات المياه المنكهة تعد بديلاً ممتازاً، حيث أن الماء لا يروي عطشك أفضل من الصودا فحسب، بل إنه يوفر أيضاً المزيد من الفوائد الصحية.

بالنسبة لبعض الناس، لا يبدو الماء العادي مستساغاً لأنه يفتقر إلى النكهة، لذلك يمكنك استخدام أي مزيج من الفواكه والأعشاب الطازجة، إليك بعض الوصفات الرائعة.

كيف تصنع المياه المنكهة في المنزل

كل ما تحتاج إليه هو التالي:  إبريق أو زجاجة أو برطمان. ثلج. ملعقة لتقليب المكونات. أما عن وصفات المياه المنكهة، إليك مجموعة من ألذ وأطعم الوصفات التي ستجعلك تستغني عن المشروبات الغازية الآن:

الوصفة الأولى: ماء الورد بالزعتر والجريب فروت

احضر الإبريق واملأه حتى المنتصف بالثلج. ضع شريحتين من الجريب فروت وأربع شرائح من الليمون وحفنة من الزعتر الطازج في الداخل. حرك الزعتر بملعقة ليمتزج مع المكونات. قلّب باستخدام ماصة أو ملعقة طويلة ثم استمتع بالطعم.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

الزعتر يستخدم في الطب الشمولي لآلاف السنين، يحتوي على أطنان من فيتامين سي والبوتاسيوم والمنغنيز، بالإضافة إلى المركبات المضادة للالتهابات. الجريب فروت غني بفيتامين C وA ويحتوي على كمية عالية من مضادات الأكسدة. يحتوي الليمون الحامض على نسبة عالية من فيتامين C ومضادات الأكسدة أيضاً، مما يساعد في تعزيز المناعة.

الوصفة الثانية: ماء الريحان والزنجبيل

املأ الإبريق حتى المنتصف بالثلج. أضف أربع أو خمس شرائح من التفاح الأخضر مقطعة بالطول لعمل دوائر رفيعة. أضف حفنة من رقائق الزنجبيل الطازجة و7 أوراق ريحان. املأ الإبريق بالماء وحركه بشفاط أو ملعقة.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

يحتوي الريحان على نسبة عالية من فيتامين K، مما يساعد على الحفاظ على صحة العظام والتئام الجروح بشكل أسرع. يحتوي التفاح على أطنان من الألياف وفيتامين ج والبوليفينول وهو مركب قوي مضاد للأكسدة. أثبتت الأبحاث أن الزنجبيل ربما يكون أحد أقوى النباتات على هذا الكوكب، حيث يساعد في تقليل الالتهاب ودرء الأمراض.

الوصفة الثالثة: ماء منقوع بالفراولة والنعناع

املأ الإبريق حتى المنتصف بالثلج. أضف حفنة من شرائح الفراولة وقليل من التوت الأزرق. صُب الماء وضع بضع أوراق نعناع.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

الفراولة غنية بفيتامين C و B9 والمنغنيز والبوتاسيوم. يحتوي العنب البري على الكثير من فيتامينات C و K بالإضافة إلى المنغنيز. من المعروف أن التوت يعزز القدرة المعرفية ويزيد مستويات مضادات الأكسدة أيضاً. يساعد النعناع في تخفيف عسر الهضم وتحسين وظائف المخ ودرء نزلات البرد .

الوصفة الرابعة: ماء اللافندر والليمون

بعد ملء منتصف الإبريق بالثلج. أضف 4-5 شرائح من الليمون. ضع حفنة صغيرة من اللافندر الطازج. لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:
يُعرف اللافندر بقدرته على تقليل التوتر والأرق . الليمون مصدر جيد لفيتامين سي ويساعد على تحسين الهضم.

الوصفة الخامسة: ماء منقوع بالليمون والنعناع

قطّع نصف حبة خيار إلى شرائح رفيعة. افعل الشيء نفسه مع نصف ليمونة. املأ الزجاج أو البرطمان أو الإبريق بالثلج. ضع شرائح الخيار والليمون مع حفنة صغيرة من أوراق النعناع.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

تحتوي نصف حبة خيار على حوالي 30٪ من RDI الخاص بك من فيتامين K، بالإضافة إلى أنه يحسن الهضم والماء.

الوصفة السادسة: الشاي الأخضر والليمون والنعناع مع العسل

هذا هو في الأساس فنجان من الشاي الأخضر ولكنه بارد مع إضافة النعناع، لا يزال لديه نفس فوائد كوب الشاي الدافئ ولكنه منعش في يوم حار، للقيام بذلك:

اتبع نفس الروتين مع الثلج. ضع 5-6 شرائح من الليمون وحفنة من النعناع وبضع رشات من أوراق الشاي الأخضر. صب الماء في الكوب ثم ضع العسل فوقه، قلب جيداً لضمان امتزاج العسل.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

ربما يكون الشاي الأخضر من أكثر المشروبات الصحية على هذا الكوكب، يحتوي على العديد من المركبات النشطة بيولوجياً التي تمنع تلف الخلايا وتقليل الالتهاب، بالإضافة إلى تحسين التمثيل الغذائي ووظائف المخ ويقلل من مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. العسل غذاء قوي مضاد للجراثيم ومضاد للالتهابات وتستخدمه العديد من الثقافات كدواء.

الوصفة السابعة: العنب والليمون والبرتقال مع إكليل الجبل

املأ إبريقك حتى منتصفه بالثلج. ضع حوالي ثلاث شرائح ليمون، اثنتان من البرتقال وثلاث شرائح كبيرة من الجريب فروت في البرطمان أو الكوب. أضف بعض الأغصان السخية من إكليل الجبل.

لهذه الوصفة العديد من الفوائد كالتالي:

يشتهر البرتقال بمحتواه العالي من فيتامين سي، كما أنه يحتوي على كمية لا بأس بها من الكالسيوم ويساعد جسمك على إنتاج الكولاجين الذي يمنحك بشرة ناعمة. يحتوي إكليل الجبل على نسبة عالية من المنغنيز، مما يساعد الجسم على التئام الجروح بشكل أسرع ويحسن التمثيل الغذائي.

في النهاية، يمكن أن يكون مذاق الماء للبعض مملاً للغاية بسبب شربه في كل يوم من أيام حياتك وبما أننا يجب أن نشربه للبقاء على قيد الحياة ولما له من آثار صحية عظيمة على أجسامنا فلماذا لا نجعله أكثر إثارة بهذه الوصفات اللذيذة.